عن معهد اقرأ التعليمي - برمنجهام

 عن   معهد اقرأ التعليمي

عن معهد اقرأ التعليمي - برمنجهام

نحن منظمة طوعية تأسست في عام 2009 لخدمة المجتمع. يدير معهد اقرأ التعليمي المشاريع التي تقدم التعليم التكميلي للأطفال والشباب من كلا الجنسين. الدروس التكميلية تتكون من تطوير اللغة (بما في ذلك اللغات الأجنبية الحديثة)، ومهارات الاتصال، والدراسات الثقافية لدعم وتطوير الأطفال خلال عطلة نهاية الأسبوع والأعياد. كما يساعد ويشجع معهد اقرأ الأطفال على استكشاف ومعرفة تراثهم من خلال التعليم الذي يتم تقديمة لهم.

هدفنا هو جعل الشباب البالغين على علم وإدراك بالسلوك المعادي للمجتمع والمخدرات وعصابة الجريمة، بالإضافة إلى أية وسيلة أخرى من شأنها أن تؤثر على المجتمع، وذلك من خلال إيجاد التفاهم والتماسك بين الأطفال في الفصول الدراسية. يهدف معهد اقرأ أيضا إلى تعزيز التعايش الاجتماعي بين جميع الأديان.

من الحلم إلى الحقيقة

إن مشروع اقرأ كان حلماً من رجل بسيط يريد تغيير مجتمعه إلى الأفضل وإلى تطوير وتعزيز عقول الشباب ليكونوا أكثر إيجابية. لقد أراد تحسين تعليم شبابنا والمساعدة على حماية هويتهم ومعرفتهم باللغة العربية على أمل في الحصول على مستقبل أفضل وأكثر إشراقا. بسبب قلة أو عدم معرفة اللغة العربية من قبل ابنائه وأبناء الجالية العربية، ونتيجة للإهمال من بعض المراكز والجمعيات العربية داخل المجتمع، حيث لا تقدم دروس تقوية أو أنها تفرض رسوم عالية بحيث لا يستطيع الناس تحملها، وهذا أدى بأطفالنا إلى نسيان لغتهم وتراثهم العربي، وبالتالي التسبب في فجوة اتصال واسعة بينهم وبين أبائهم.

وعلى هذا الأساس تأسس معهد اقرأ التعليمي لتقديم دروس تقوية بحيث تشمل اللغة العربية لحماية شبابنا من نسيان لغتهم وإعطاء الآخرين داخل المجتمع الفرصة لتعلم لغة إضافية، فضلا عن تعزيز القراءة والكتابة والمهارات الحسابية. ولذلك، كان معهد اقرأ التعليمي عبارة عن حل لخدمة مجتمعنا وتمكين الشباب من التعلم والمشاركة في أنشطة المعهد دون الخوف من التكاليف أو الرسوم العالية. لقد أصبح الحلم حقيقة واقعة وذلك عندما أعطت مجموعة من الشباب المتعلمين من مجتمعنا من وقتهم لتنفيذ المشاريع المخطط لها من دون أي مقابل مالي. المقابل الحقيقي هو أن نرى شبابنا يحدثون تغييراً مشجعاً وإيجابياً في مجتمعنا. كان هذا حلم رجل بسيط وأصبح الآن حقيقة واقعة. ومنذو ذلك الحين، فتح معهد اقرأ التعليمي أبوابة لمدة ست سنوات وحتى الآن لجميع أفراد المجتمع، بغض النظر عن خلفيتهم من أجل الإستفادة من الأنشطة التعليمية.

أهدافنا:

  • تقديم الدعم والمساعدة العملية
  • توفير البيئة الآمنة ليتمكن الأطفال والشباب من ممارسة الأنشطة خارج المناهج المدرسية
  • خلق فرص عمل للعاطلين
  • تعزيز الفعاليات الثقافية والإجتماعية
  • توفير التدريب المناسب والمتساوي
 YCA team

فريق العمل

  • زكريا محمود
  • ناصر فوزي